جائزة مالية قدرها 200.000 جنيه استرليني – بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة الداعمة الأخرى- مُقدَّمة من أجل بناء قدرات أولئك المصلحين والمجددين الذين يقدمون جهدًا فعليًا لإصلاح الأنظمة المتضررة على كوكب الأرض.

التجديد

لا تستهدف جائزة الربيع من "لَش" تقليل الآثار الفعلية الناجمة عن الأضرار مع الإبقاء على الأنظمة المتضررة على كوكب الأرض، فبدلًا من ذلك تهدف الجائزة إلى تسليط الضوء على الأعمال التي تسعي لتقديم العلاج والمساعدة على النمو والاستمرار، مُتَّخذةً في ذلك نهجًا متكاملًا للتغلب على التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المختلفة.

اقرأ أكثر

القائمة القصيرة لجائزة 2019

50 مشروعاً ومنظمة منها لتكون على القائمة القصيرة للمرشحين. هيئة التحكيم لدينا متنوعة تشكلت من حركات واسعة الطيف وتمثل التصميم التجديدي، الزراعة المستدامة، السيادة الغذائية، الانتقالية، المحاكاة البيئية والقرية البيئية المجددة.

اشترك في رسائل البريد الإلكتروني باللغة الإنجليزية

يطور البشر في كافة أرجاء العالم طرقاً للعيش بشكل منسجم مع الطبيعة ومع بعضهم البعض. إنهم يولدون مصادر متجددة ويرممون المنظومات البيئية ويعززون التعاون والصحة والكمال والمرونة.

جائزة لاش هنا لتدعم حركة التجديد هذه عبر:

  • صندوق جائزة سنوية بقيمة 200,000£، متاح للمجتمعات والمنظمات والمنشآت من تقديم الافكار وصولا الى المنظمات الفتية والمؤسسة والحملات.
  • فعاليات يجتمع من خلالها الناس ليتشاركوا المهارات والخبرات، والدعاية للتوعية بأهمية التجديد وامكانياته

اعرف المزيد حول الجائزة وأهدافها ومن خلفها.

 

الرابحون لجائزة لاش الربيعية لعام 2018